قال رئيس الوزراء السوداني، إن قضية تطبيع العلاقات مع “الكيان الصهيوني” سيحسمها المجلس التشريعي الانتقالي.

.وأفادت شيعة برس، ان رئيس الوزراء السوداني “عبدالله حمدك” قال المجلس التشريعي سيقرر موقف الحكومة الجديدة من التطبيع مع الإحتلال، ورأيه سيكون رأيا ملزما

وأضاف أن “الحكومة الانتقالية قطعت شوطا كبيرا فيما يخص علاقة الدين بالدولة”، دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي 23 أكتوبر الماضي، أعلن السودان تطبيع علاقاته مع الكيان الإسرائيلي، لكن قوى سياسية عديدة أعلنت رفضها القاطع للتطبيع.

/انتهى/