أكد المساعد الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية “اسحاق جهانغيري” ان ما جعل الولايات المتحدة تستسلم هو مقاومة الشعب الإيراني، مضيفاً ان مستقبل البلاد مشرق.

وأفادت وكالة شيعة برس ان المساعد الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية “اسحاق جهانغيري” أكد مساء اليوم الأربعاء في حفل افتتاح الدورة العاشرة للجمعية الطلابية ان ما جعل الولايات المتحدة تستسلم هو مقاومة الشعب الإيراني، مضيفاً ان مستقبل البلاد مشرق.
وتابع جهانغيري: “إن تعليم الديمقراطية وتعزيز روح التعاون ورفع مهارة المشاركة، والمسابقات الاجتماعية والسياسية الفعالة، من بين الضروريات التي يتوقع أن يتم تدريسها لأبناء الوطن إلى جانب التعليم”.
وأكد المساعد الأول للرئيس الإيراني على ضرورة تعزيز مهارات التعاون قائلاً: “إن من عوائق المجتمعات النامية أنها ناجحة في العمل الفردي وغير ناجحة في العمل الجماعي. ومن أهم برامج التعليم يجب أن يكون تعليم الطلاب بهذه الطريقة. الضروريات جنبا إلى جنب مع التعليم.
وأضاف جهانجيري: “إن تعليم هذه الضروريات يجب أن يتجاوز المدرسة والجامعة حتى يتعلم الطفل في الأسرة بطريقة تمكنه من تعلم المهارات الحياتية أثناء المدرسة”.
/انتهى/