علق القيادي في حركة “أنصار الله” ، محمد علي الحوثي، يوم الثلاثاء، على إصدار الخزانة الأميركية ترخيصا يسمح بالمعاملات المالية التي تشمل الحركة إلى 26 فبراير/شباط المقبل، وذلك على خلفية تصنيف واشنطن للحركة، ضمن قائمتها الارهابية المزعومة.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أنه قال محمد علي الحوثي، وهو عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن في صنعاء، عبر حسابه على “تويتر”، إن “على أميركا أن تصدر حظرا على إرسال السلاح والطيران والدعم اللوجستي للسعودية وتحالفها في العدوان على اليمن”.

وأضاف، “هذا هو الأجدر مراجعته حتى 26 شباط”، في إشارة إلى ترخيص الخزانة الأميركية الذي سمح بالتعامل مع الحركة لغاية التاريخ ذاته.

وتابع، “الأموال التي جمعتها وزارة الخزانة الأميركية كانت ثمن إرهاب التحالف الأميركي السعودي الإماراتي على اليمن بقتل الأطفال والنساء وتدمير اليمن وإجاعته”.

وأصدرت الخزانة الأميركية، الاثنين، رخصة تسمح بإجراء معاملات تشمل حركة “أنصار الله” اليمنية – المصنفة من قبل إدارة الرئيس السابق منظمة إرهابية ضمن قائمتها المزعومة – لغاية 26 فبراير/ شباط المقبل./انتهى/