اعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن موسكو وطهران مهتمتان بتعميق الحوار حول قضايا مثل الأمن في منطقة الخليج الفارسي، والتسوية في أفغانستان، وكذلك الوضع في قره باغ.

وأفادت وكالة شيعة برس، أنه أكد وزير الخارجية الروسي خلال استقباله نظيره الإيراني في موسكو، اليوم الثلاثاء، رغبة موسكو وطهران في عودة جميع الأطراف إلى الاتفاق النووي.

وقال لافروف إن “من أكثر الموضوعات الملحة اليوم إنقاذ خطة العمل الشاملة المشتركة لتسوية البرنامج النووي الإيراني. ونحن وإيران مهتمون بصدق بالعودة إلى التنفيذ الكامل من قبل جميع الأطراف الموقعة على خطة العمل الشاملة المشتركة”.

المصدر: نوفوستي