وضعت حكومة إسلام أباد تطوير البنية التحتية الحدودية على جدول الأعمال بعد مرور شهر واحد من افتتاح المعبر الحدودي الثاني بين باكستان وإيران وفي أحدث خطوة دعا رئيس الوزراء الباكستاني إلى الإسراع في بناء ألاسواق الحدودية مع إيران ووضع حل شامل في هذا المجال.

وافادت وكالة شيعة برس نقلا عن ارنا اليوم الثلاثاء أن اجتماعا خاصا اقيم اليوم في إسلام أباد برئاسة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان لدراسة إجراءات باكستان لإدارة التجارة الحدودية مع إيران وخطة تطوير البنية التحتية، بما في ذلك إنشاء أسواق حدودية بين البلدين.

واستعرض كبار المسؤولين الباكستانيين السياسيين والاقتصاديين وألامنيين في الاجتماع آخر التطورات الحاصلة في تطوير الأسواق الحدودية مع إيران.

وطالب عمران خان في الاجتماع بالإسراع في العمليات التنفيذية لبناء الأسواق الحدودية مع إيران ووضع حل شامل في هذا الصدد، مؤكدا إن بناء الأسواق الحدودية يحظى بأهمية خاصة لتحسين حياة سكان إقليم بلوشستان المجاورة للحدود الايرانية خاصة دعم سكان الحدود.

واعتبر رئيس وزراء باكستان ان تطوير الأسواق الحدودية يؤثر بشكل كبير في توفير فرص العمل بما فيها التصدي مع ظاهرة التهريب.

واقيم هذا الاجتماع بعد أقل من شهر على فتح الحدود الرسمية الثانية بين إيران وباكستان.

/انتهى/