قال القيادي في ائتلاف دولة القانون، أبو أحمد البصري، الأحد، إن الآمال تتعلق على الحكومة الجديدة التي تتشكل بعد الانتخابات لتنفيذ قرار البرلمان في إخراج القوات الأجنبية.

وأفادت وكالة شيعة برس، نقلا عن بغداد اليوم، أنه ذكر البصري: “إننا لا نعلق آمالنا على الحكومة الحالية في تنفيذ  قرار إخراج القوات الأمريكية،  لكن الآمال  ستكون أكبر مع الحكومة التي تتشكل بعد الانتخابات المقبلة”.

وأضاف، أن “خروج القوات الامريكية من العراق مرهون بالحكومتين في بغداد وواشنطن وبما أن إدارة البيت الابيض مقبلة على تغيير حكومة ترامب التي كانت بائسة وانفعالية ومتشنجة لذا نأمل في إدارة بايدن وسياسته في تغيير أنماطها في منطقة الشرق الأوسط”./انتهى/