اشاد التجمع الاعلامي الفلسطيني يوم الجمعة باعتذار صحيفة القبس الكويتية عن استخدام كلمة “اسرائيل” بدلاً من المصطلح المعتاد لديها “الكيان الصهيوني”.

وأفادت وکالة مهر للأنباء نقلا عن فلسطین الیوم أنه قال التجمع الاعلامي في بيان صحفي له: “تابعنا ما قامت به جريدة القبس الكويتية التي طالعتنا اليوم باعتذارٍ محمودٍ عن استخدامها لكلمة “اسرائيل” بدلاً من استخداما المعتاد لمصطلح الكيان الصهيوني الذي استمرت في استخدامه منذ النشأة في بيانها التأسيسي، وجاء وجود مصطلح “اسرائيل” في متن خبر نشرته الصحيفة مؤخراً، وفي الاعتذار أبدت الصحيفة اعتزازها بتاريخها الوطني والقومي، الذي شدد على عدم الاعتراف بكيان الاحتلال، أمام محاولات بعض المطبعين إضفاء الشرعية على علاقتهم بتل ابيب”.

و أكد التجمع الإعلامي أن الموقف القومي والمسؤول لصحيفة القبس ليس جديداً على وسائل الإعلام الكويتية، التي أبرزت مواقفاً وطنيةً منذ احتلال الكيان للأراضي الفلسطينية وما زالت، وهو موقف يعبر عن نهج دولة الكويت الداعم للقضية الفلسطينية وقضايا الأمة.

و اضاف التجمع: “أمام هذا الاعتذار التاريخي والهام من حيث الشكل والتوقيت، نشيد بكل المواقف النبيلة الداعمة للحقوق الفلسطينية، والتي تقف في وجه  محاولات التطبيع التي بدأتها عدد من الدول العربية، وسمحت لنفسها الانزلاق في مستنقع التطبيع الإعلامي، والذي كان آخره انضمام صحفية إماراتية لصحيفة عبرية”.

و اعتبر التجمع أن اعتذار الجريدة هو تأكيد على موقف راسخ للإعلام الكويتي الوطني بكل مؤسساته.

/انتهی/