صرح قائد القوة البحرية للجيش الايراني “الادميرال حسين خانزادي” أن سفينة مكران العسكرية الحاملة للمروحيات جسّدت وعي وذكاء الشباب الايراني الذي يستطيع توظيف كافة الامكانيات والطاقات للدفع بعجلة التقدم والازدهار في البلاد نحو الامام.

وأفادت وكالة شيعة برس أن تصريحات الادميرال خانزادي هذه، جاءت خلال مراسم الحاق “بارجة زره” القاذفة للصواريخ وايضا “سفينة مكران” الحربية الحاملة للمروحيات الى اسطول الجنوب التابع لبحرية الجيش الايراني.

واضاف قائد القوة البحرية : ان شواطئ مكران وبحر عمان تشهد اليوم ملحمة في سياق الاستقلال والاكتفاء الذاتي، وافشال سياسات الحظر الجائرة للاستكبار العالمي.

/انتهى/