رفعت عوائل الشهداء من العلماء النوويين الإيرانيين دعوى قضائية تطالب الولايات المتحدة بتعويضات لدعمها الكيان الإسرائيلي في تنفيذ عمليات اغتيال العلماء الإيرانيين.

وأفادت شيعة برس، أن عوائل شهداء العلماء النوويين الإيرانيين يعتزمون محاكمة أميركا باعتبارها الداعم والمؤيد الأول لعمليات الاغتيال التي قام بها الكيان الإسرائيلي المحتل ضد أبنائهم. المحاكمة تشمل 32 متهما من المسؤولين الأميركيين بينهم رؤساء.

وقالت محامية عوائل شهداء العلماء النوويين الايرانيين، سمية افضلي نيكو:”الطبيعة الإرهابية لاستهداف علماءنا النوويين واضحة تماماً، وهي تعتبر انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان. رفعنا الدعوى القضائية في مجتمع الشهيد بهشتي وسوف نتابعها حتى نثبت ادانة امريكا ونقتص منها قانونياً”.

الدعوى القضائية التي رفعها 11 مدعيا ايرانيا تضم 500 صفحة أخرى من الوثائق التي تدين المتهمين، وهي تهدف إلى إدانة هذه الأعمال الإرهابية وفقا للقوانيين الدولية وتطالب الأميركيين بتقديم تعويضات تقدر بـ100 مليون دولار.

وقالت السيدة كرمي، زوجة الشهيد مسعود علي محمدي:”المتابعة القضائية والقانونية للعمليات الإرهابية هذه وتبين الأبعاد القانونية للانتهاكات الأميركية تكشف للعالم الصورة الحقيقة لهذا النظام الاستكباري. ولذلك فإن هذه الخطوة مهمة على المستوى الدولي والحقوقي”.

وتسعى الدعوى إلى تجميد الاموال الامريكية في دول المنطقة ويشرف عليها 15 محاميا إيرانيا يعتزمون في الخطوة التالية متابعة الملف القضائي في المحكمة الدولية وهم يؤكدون ان الوثائق التي بحوزتهم تثبت انتهاك اميركيا لـ19 اتفاقية دولية لمكافحة الإرهاب و24 قرارا امميا ملزما.

نظرا إلى أن الاغتيال جريمة ولأن القانون يجب ان يردع داعميه ومموليه، تهدف هذه الدعوی القضائية لردع كل الداعمين والممولين باستهداف العلماء النوويين في ايران وعلی رأسهم اميرکا./انتهى/