ألمح رئيس وزراء حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إلى تطبيع كيانه المحتل لفلسطين مع الأكراد في منطقة كردستان العراق.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه نشر ذلك الموقع الإلكتروني العبري “0404”، قائلا أن نتنياهو ألمح في اجتماع لسكرتارية حزب “الليكود” الذي يرأسه رئيس الوزراء، إلى توقيع اتفاق تسوية مع الأكراد في منطقة كردستان العراق.

وأكد الموقع أن نتنياهو قد أشار بذلك خلال سؤاله عن توقيع اتفاق تسوية بين كيانه الاحتلالي والأكراد في إقليم كردستان العراق، حيث قال: لا أستطيع أن أتوسع في هذا الأمر، لقد زرت مؤخرا دول عربية أخرى، ومثلما لم أستطع أن أقول قبل وقت ما عن الإمارات، فلا يمكنني الإشارة الآن إلى ذلك.

وأكد الإعلامي الإسرائيلي، باراك رافيد، مراسل القناة العبرية الـ”13″، في تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على “تويتر”، أن نتنياهو قد ألمح إلى زيارته لدول عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وذلك ردا على سؤال حول السلام مع الأكراد في إقليم كردستان العراق.

وذكر الموقع الإلكتروني العبري أنه في الوقت الحالي، لا تتمتع كردستان العراق وإسرائيل بعلاقات دبلوماسية أو ثنائية بينهما، على الرغم من وجود مزاعم بوجود العديد من الاتصالات بين الهيئات الحكومية والتجارية بين البلدين.

/انتهی/