أكد قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي خلال تفقده القوات الايرانية بجزيرة ابو موسى الإيرانية بمياه الخليج الفارسي، على جهوزية قوات بلاده في مواجهة التهديدات الأمريكية.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه قال اللواء سلامي في تصريحات متلفزة “الجهوزية عالية في مواجهة تهديدات الاعداء، وإن قدرات قوات بحرية الحرس الثوري كبيرة سواء تحت سطح البحر أو فوقها والألغام والقنابل البحرية الذكية بعضها”.

وأضاف “قادرون على التصدي لغواصات العدو، وسنرد بحزم على أي عمل عدائي ضد ‎إيران”، لافتاً إلى أن “الجزر الإيرانية الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى) في ‎الخليج الفارسي هي الجبهة الدفاعية للبلاد ضد الأعداء”.

من جانبها، قالت الخارجية الإيرانية، السبت، إن “طهران لا تسعى إلى خلق توتر في المنطقة ولكنها جدية في الدفاع عن مصالحها”، مشيرة إلى أن “مسؤولية وتبعات أي مغامرة جديدة في المنطقة تقع على عاتق الولايات المتحدة”.

وتشهد المنطقة توتراً غير مسبوقاً في ظل تحركات أمريكية مريبة فيما تؤكد الجمهورية الإسلامية جاهزية لردع أي تحركات لواشنطن من شأنها أن تزعزع الاستقرار بالمنطقة.

/انتهی/