أصدر حزب الله بياناً عزى فيه بوفاة سماحة آية الله الشيخ محمد تقي مصباح ‏يزدي. ‏

 

وأفادت شيعة برس، أنه قال الحزب “فقدت الأمة الإسلامية فقيهاً كبيراً ومفكراً إسلامياً عظيماً وعارفاً شامخاً من ‏أولياء الله الصالحين والمخلصين، هو سماحة آية الله الشيخ محمد تقي مصباح ‏اليزدي أعلى الله تعالى مقامه”. ‏

وأكد حزب الله في بيانه أن “هذا الفقيه المجاهد قضى عمره الشريف كله في خدمة الإسلام والثورة ‏الإسلامية والجمهورية الإسلامية والصحوة الإسلامية والمقاومين والمجاهدين ‏في كل أنحاء العالم، وكان لمقاومتنا ومجاهدينا في لبنان نصيب وافر من عنايته ‏وتربيته ومحبته ودعائه ونصرته في كل المراحل”. ‏

وتقدم حزب الله “من مولانا صاحب الزمان “عليه السلام” ومن سماحة ‏الإمام السيد الخامنئي “دام ظله” ومراجعنا الكرام دامت بركاتهم والحوزات ‏العلمية وأمتنا الإسلامية وبالأخص من عائلته الشريفة والكريمة ومن جميع ‏تلامذته ومحبيه بأحر التعازي وأسمى آيات العزاء والمواساة لرحيل هذه ‏الشخصية العظيمة، ونسأل الله تعالى له الرضوان وعلو الدرجات”. ‏

المصدر: المنار