أكد سفير اليمن في الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الجمعة، أن أميركا ارتكبت جريمة القرن باغتيال القائد قاسم سليماني ورفاقه، وان اليمن قدمت المفاجئات بعد اغتيال الشهيد سليماني.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أنه لدى حديثه في مراسم الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد القائد قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ورفاقهما والتي أقيمت في جامعة طهران، قال ابراهيم الديلمي: إننا كيمنيين نجزم أن أحد أهم الأسباب التي أدت لاغتيال سليماني كانت في وقفته المباركة الى جانب اليمنين.

ولفت الى ان اليمن جزء لا يتجزأ من جبهة المقاومة والشهيد سليماني كان رفيق درب وسلاح لكل المجاهدين اليمنيين.

واضاف الديلمي: المفاجئة بعد جريمة الاغتيال جاءت من اليمن من خلال العمليات البطولية والانجازات الميدانية، مشيرا الى ان الشهيد سليماني كان اشبه بمحور ارتكاز في جبهة المقاومة ضد المشاريع الصهيونية الأميركية، وهو الجندي المجهول والمعلوم في آن واحد.

وشدد السفير اليمني في ايران على أن المشروع الصهيوني في المنطقة وقطار التطبيع يظهر مدى فداحة الخسارة التي منيت بها الأمة بفقد القائد سليماني.

المصدر: المسيرة نت