أكد قائد مقر ” خاتم الانبياء (ص)” المركزي، اللواء غلام علي رشيد، ان طريق الشهيد الدكتور محسن فخري زادة لن يتوقف أبدا، موضحا ان اغتياله لن ينال من الارادة الراسخة للشعب الايراني وصموده.

وأفادت شيعة برس، أن قائد مقر ” خاتم الانبياء (ص)” المركزي، اللواء غلام علي رشيد، أكد ان طريق الشهيد الدكتور محسن فخري زادة لن يتوقف أبدا، موضحا ان اغتياله لن ينال من الارادة الراسخة للشعب الايراني وصموده.

وقال الفريق رشيد: تلقيت بأسف بالغ وحزن نبأ الحادث المرير والمأساوي لعملية الاغتيال الوحشية لأحد الخدام المخلصين في الوطن الإسلامي والشعب الإيراني الغيور الشهيد الدكتور محسن فخري زادة رئيس منظمة الأبحاث الحديثة الدفاعية التابعة لوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة من قبل عملاء الاستكبار العالمي والكيان الصهيوني الخبيث والمجرم.

وتابع : رغم أن استشهاد هذا العالم، يعد خسارة مؤلمة للشعب الإيراني، إلا أنه يجب على أعداء وطننا وعملائهم أن يعلموا أن هذا العمل الارهابي لن ينال من الإرادة الراسخة للشعب الايراني وصموده، وسيكون طريق ذلك الشهيد الكبير ودمه الذي اريق ظلما، عنوانا لمواصلة الطريق.

/انتهى/