بعث رئيس السلطة القضائية “ابراهيم رئيسي” برقية تعزية في استشهاد العالم الكبير “محسن فخري زاده” مؤكداً فيها ان الأجهزة الأمنية والقضائية ملزمة بالتعرف على عناصر الإرهاب المنفذة لعملية الاغتيال في أسرع وقت ممكن.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية ان رئيس القضاء الايراني “ابراهيم رئيسي” قال في برقية عزاء العالم النووي الايراني “محسن فخري زاده” ان اليد الإجرامية التابعة للأجانب والصهيونية العالمية استهدفت مرة اخرى أحد الشخصيات والمدراء والعلماء البارزين في إيران بغية مواجهة التقدم العلمي للبلاد.

وأكد رئيسي ان شهادة العالم المخلص ستضفي مزيداً من الازدهار للإنجازات العلمية للبلاد، مهنئاً ومعزياً في نفس الوقت قائد الثورة وذوي وأقران الشهيد في الجهاد العلمي.

وتابع رئيس القضاء قائلاً انه على الأجهزة الأمنية والقضائية التعرف على مخططي ومنفذي عملية الاغتيال في أسرع وقت ممكن وتقديمهم للمحاكمة العادلة.

/انتهى/