بحث المتحدث باسم الخارجية الايرانية “سعيد خطيب زاده” خلال زيارته الى أفغانستان مع المسؤولين هناك آفاق سبل تعزيز العلاقات الثقافية المشتركة والتعاون الاعلامي بين البلدين.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية نقلاً عن الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية ان المتحدث باسم الخارجية “سعيد خطيب زاده” اجرى خلال زيارته لجمهورية افغانستان، مباحثات مع كل من رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية “عبد الله عبد الله” ووزير الامن والثقافة، ومساعد وزير الخارجية والمتحدث باسمه في هذا البلد، الى جانب الرئيس الافغاني السابق حامد كرزاي؛ حيث بحث الجانبان آفاق سبل تعزيز العلاقات الثقافية المشتركة والتعاون الاعلامي بين البلدين.

كما التقى خطيب زاده بنواب البرلمان الافغاني وجمع من النخب الثقافية والاعلامية بمن فهم رؤساء مراكز الابحاث ورئيس جامعة كابول وعمداء الكليات التابعة لها، بالاضافة الى اجرائه حوارات صريحة و ودية مع مدراء واصحاب وسائل الاعلام في هذا البلد.

هذا وأعرب متحدث الخارجية خلال زيارته التفقدية لجامعة كابول، عن مواساته وتعاطفه مع الحكومة والشعب الافغانيين ولاسيما أسر الطلاب الذين ارتقوا شهداء خلال الهجوم الارهابي الذي استهدف هذه الجامعة مؤخراً.

/انتهى/