أكد وزيرا الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، والروسي سيرغي لافروف، تمسك بلديهما بعودة جميع أطراف الاتفاق النووي وبأسرع وقت ممكن، إلى تنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاق.

وأفادت وكالة شيعة برس، أنه جاء في بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية عقب اتصال هاتفي أجراه الوزيران، اليوم الثلاثاء، أن المحادثات بين لافروف وظريف ركزت على “العمل المشترك بين روسيا وإيران في المنصات الدولية، بما في ذلك حول القضايا المتعلقة بخطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني”.

وذكرت الوزارة أنه تم الإشارة أثناء الاتصال إلى “تمسك موسكو وطهران بعودة جميع أطراف خطة العمل الشاملة المشتركة وبصورة عاجلة إلى التنفيذ الكامل لجميع التزاماتها بموجب هذه الاتفاقية التي صادق عليها قرار رقم 2231 لمجلس الأمن الدولي”.

المصدر: تاس