علق رئيس المجلس السياسي لحركة النجباء على خبر لقاء ولي العهد السعودي مع رئيس وزراء الكيان الصهيوني، مصرحا أن ما يقوم به حكام العرب هو مجرد محاولة لاستمرار بقائهم، لكنهم لا يعون أن زوالهم سيأتي قبل زوال الكيان الغاصب.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن رئيس المجلس السياسي لحركة النجباء علق على خبر لقاء ولي العهد السعودي مع رئيس وزراء الكيان الصهيوني، مصرحا أن ما يقوم به حكام العرب هو مجرد محاولة لاستمرار بقائهم، لكنهم لا يعون أن زوالهم سيأتي قبل زوال الكيان الغاصب.

وصرّح مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في الجمهورية الاسلامية، أن رئيس المجلس السياسي لحركة النجباء علق على زيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني الى السعودية ولقاءه مع ولي العهد السعودي، قائلا: هذه هي الحقيقة ومن دون رتوش.

وأشار الشيخ علي الاسدي في تغريدة له على تويتر الى أن العمالة والخيانة تنخر جسد الامة، وكتب: أن السعودية تستر هذه الحقيقة خلف الاكاذيب والطائفية التي تصدرها، وتتذرع بالبحث عن التعايش والسلام في المنطقة لتغطي على ذلك.

وتابع أن الزيارة التي قام بها رئيس وزراء الكيان الصهيوني -ان صحت- الى ارض الحرمين سابقة في حجم الانحدار الذي وصل اليه حكام العرب وهو ليس سوى محاولة لادامة حكمهم، لكنهم لا يعون أنه اعلان لزوالهم قبل زوال الكيان الغاصب.

وفي الختام ذكّر رئيس المجلس السياسي لحركة النجباء، حكام العرب أن الايام القادمة تضمر ما ليس بحسبانكم.

/انتهى/