قال وزير الخارجية السعودي إنه واثق من أن الإدارة الأمريكية القادمة للرئيس المنتخب جو بايدن ستنتهج سياسسات تساعد على الاستقرار الإقليمي وأن أي مناقشات معها ستقود إلى تعاون أقوى.

وأفادت شيعة برس، أن وزير الخارجية السعودي اكد إنه واثق من أن الإدارة الأمريكية القادمة للرئيس المنتخب جو بايدن ستنتهج سياسسات تساعد على الاستقرار الإقليمي وأن أي مناقشات معها ستقود إلى تعاون أقوى.

وقال الأمير فيصل بن فرحان آل سعود لرويترز في مقابلة افتراضية على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين إنه لا يرى أي مؤشر على تهديد إقليمي أثناء الفترة الانتقالية.

وتابع ابن فرحان متملقاً للإدارة الأمريكية الجديدة ” إنني واثق في أن إدارة بايدن ستواصل السياسات التي تأتي في صالح الاستقرار الإقليمي “.

وأشار الأمير فيصل إلى أن تصنيف واشنطن جماعة انصارالله، المتحالفة مع إيران، في اليمن منظمة إرهابية مؤكداً ان هذا التصنيف سيكون “ملائما تماما “، وترى واشنطن الجماعة امتدادا لنفوذ إيران في المنطقة حسب تعبيره.

وأضاف أن الرياض تؤيد التطبيع الكامل مع إسرائيل لكن ينبغي أولا إقرار اتفاق سلام دائم وكامل يضمن للفلسطينيين دولتهم بـ “كرامة”، ولم يوضح اين الكرامة بدولة تحت سلطة الإحتلال.

/انتهى/