أعلنت السلطة الفلسطينية، مساء الجمعة، الاستعداد للذهاب إلى مفاوضات حول قضايا الحل النهائي مع الاحتلال من أجل تحقيق ما يسمى “السلام”.

وأفادت وكالة شيعة برس، نقلا عن النشرة، أن الاستعداد جاء في بيان صدر عن السلطات الفلسطينية، بعد صدور بيان عن وزارة الخارجية الروسية حول لقاء للجنة الرباعية الدولية عقد، الخميس، عبر نظام الفيديو بمشاركة مندوبين من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة.

وفي هذا الصدد رحبت الرئاسة الفلسطينية “بالموقف الصادر عن اجتماع اللجنة الرباعية الدولية الذي زعم أن الخطوة الفلسطينية بإعادة العلاقات مع الجانب الصهيوني تخلق الشروط اللازمة لبناء الثقة والعودة إلى المفاوضات المباشرة بشأن القضايا الأساسية المتعلقة بالوضع النهائي”.

ورحبت الرئاسة في بيان “بالتقييم الايجابي للخطوة الفلسطينية من قبل ممثلي الرباعية خلال اجتماعهم الذي ضم روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

وقالت الرئاسة الفلسطينية: “نجدد التأكيد على التزام الجانب الفلسطيني بالذهاب إلى المفاوضات من أجل تحقيق السلام وفق قرارات الشرعية الدولية، مثمنين اقتراح روسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لعقد اجتماع لأعضاء الرباعية وبمشاركة دول أخرى”./انتهى/