أصدرت دار “بوينده” للنشر والطباعة كتاباً جديداً بعنوان “في إزقة باريس” للباحث “جهانغير هدايت” ابن شقيق الأديب الايراني المشهور “صادق هدايت” يروي فيها ذكريات حول عمه نقلاً عن والده.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن الباحث الايراني “جهانغير هدايت” قدم للقراء كتاباً جديداً جمع فيه ذكريات والده “عيسى هدايت” حول عمه الأديب الايراني المشهور “صادق هدايت”، وذلك في كتاب تحت عنوان “في إزقة باريس” . 

وكان “عيسى هدايت” الأخ الأكبر لصادق خريج الكلية العسكرية في طهران قد أرسل في بعثة عسكرية إلى فرنسا لاكمال دراسته العليا، فيما كان صادق مقيماً في فرنسا في تلك المرحلة، فجمعت باريس بين الأخوين  لمدة سنتين تركت لكل منهما ذكريات خاصة. 

دون ابن “عيسى هدايت” هذا الكتاب نقلاً عن ابيه وقدمه للقراء والباحثين في ايران، ليكشف جزءاً جديداً من حياة الأديب الايراني “صادق هدايت”. 

الجدير بالذكر إن الأديب صادق هدايت 1903- 1951م أحد أشهر الكتاب الايرانيين المعاصرين ومن رواد القصة القصيرة الفارسية، تركت أفكاره وأسلوب حياته التي انتهت بالانتحار أثراً كبيراً في الأوساط الثقافية الايرانية يظهر واضحة في كمية الأبحاث والدراسات حوله. /انتهى/.