اكد السفير الاوروبي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية “استيفان كلمنت”، على الاهمية الاستراتيجية للاتفاق النووي وضرورة تنفيذ كامل بنود هذا الاتفاق الدولي.

جاء ذلك في كلمة السفير الاوروبي خلال الاجتماع الفصلي لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي عقد بفيينا اليوم الاربعاء.

واضاف كلمنت : ان الاتحاد الاوروبي يعلن التزامه بمواصلة دعم الاتفاق النووي، ونحن مصمّمون للحفاظ على هذا الاتفاق عبر تظافر الجهود الدولية، وذلك انطلاقا من الاهمية الستراتيجية وضرورة تنفيذ كامل بنوده.

وبحسب الدبلوماسي الاوروبي، “الاتفاق النووي يضمن سلمية برامج ايران النووي، وهو العنصر الرئيس لهندسة الحد من انتشار السلاح النووي في العالم”؛ داعيا البلدان كافة الى توخي الاجراءات التي تعرقل مسار تنفيذ التعهدات المنصوصة في هذا الاتفاق.

وفي جانب اخر من تصريحاته، اعرب كلمنت عن اسفه الشديد لانسحاب امريكا من الاتفاق النووي واستئناف حظرها ضد ايران؛ مصرحا ان الغاء الحظر يشكل الجزء الرئيسي لهذا الاتفاق.

/انتهى/