أكدت ” شهيندخت مولاوردي” نائبة رئيس الجمهورية الإسلامية في شؤون النساء والأسرة : إن خلق المساواة بين الجنسين لتحقيق التنمية المستدامة في سوق العمل أمر ضروري .

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن شهيندخت مولاوردي في إشارة منها إلى مشاريع وبرامج هذه المعاونية لتحسين وضع النساء صرحت إن تغيير ثقافة العمل في الاسرة وخلق مساوة بين الجنسين من أهم برامجنا ومشاريعنا المستقبلية لتحسين وضع المرأة في البلاد .

وتابعت نظرا إلى تعديل البرنامج الرئاسي السادس في مجلس الشورى الإسلامي بالحكومة الحالية فإننا تمكنا من أن نقر السياسات والأهداف اللازمة في مجال حقوق المرأة والأسرة  .

وشددت مولاوردي إننا رسمنا خططا مستقبلية بشأن المرأة وذلك بعد تنفيذ هذه البرامج والمشاريع من قبل مجلس الشورى الإسلامي حيث أن أحد أولويات تلك السياسات خلق مساواة في سوق العمل . /انتهى/