تبنّى فصيل المقاومة الإسلامية اصحاب الكهف رسمياً الهجوم على القاعدة العسكرية في السفارة الأمريكية بعد أن اعتقلت القوات الأمريكية البارحة ٣ من مجاهديه في مدينة الفلوجة .

دكَّ فصيل المقاومة الإسلامية “أصحاب الكهف” وكر الشيطان في بغداد ب6 صواريخ على أقل تقدير. 

وسٌمع دوي إنفجارات عديدة وسط بغداد نتيجة الصواريخ التي استخدمت لأول مرة فيما دوت صافرات الإنذار في المنطقة الخضراء. 

وقال مصدر من المقاومة العراقية : ربما الهدنة قد إنتهت! وستعود النيران تشتعل مرة أخرى في الارتال والمعسكرات الأمريكية.

/انتهى/