قال سفير ايران في باكو رداً على رسالة الصداقة التي وجهها إلهام علييف، ” إن الجذور التاريخية والثقافية والدينية المشتركة لإيران وجمهورية أذربيجان حولت حدود البلدين إلى حدود سلام وصداقة الى الابد “.

وأفادت شيعة برس، أن سفير ايران في باكو رداً على رسالة الصداقة التي وجهها إلهام علييف، قال: ” إن الجذور التاريخية والثقافية والدينية المشتركة لإيران وجمهورية أذربيجان حولت حدود البلدين إلى حدود سلام وصداقة الى الابد “.

وغرد عباس موسوي، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في باكو ، مساء اليوم الثلاثاء ردا على تصريحات أدلى بها الرئيس الأذربايجاني إلهام علييف خلال زيارة للحدود الإيرانية الأذربيجانية قائلا إن “الجذور التاريخية والثقافية والدينية المشتركة لإيران وجمهورية أذربيجان قد حولت إلى الأبد حدود البلدين إلى حدود سلام وصداقة.

وكان الرئيس الأذربايجاني إلهام علييف قد قال في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني في أكتوبر: “نعتبر أمن إيران من أمن أذربيجان”.

واعتبر الرئيس الأذربيجاني العلاقة مع إيران بالنسبة لبلاده بأنها تتبوء مكانة استراتيجية وأضاف: “العلاقات الثنائية تشهد نموا في السنوات الأخيرة ، وان باكو ترحب بتطور هذه العلاقات”.

كما شدد علييف عند تسلمه أوراق اعتماد السفير عباس موسوي على تطوير وتعزيز العلاقات الطيبة والعلاقات الودية بين البلدين الجارين.

/انتهى/