قال النائب الاول لرئيس الجمهورية “اسحاق جهانغيري”، ان الحظر الامريكي الجائر وسط الظروف العصيبة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا في ايران، كشف اكثر من اي وقت مضى النقاب عن الوجه الحقيقي وغير الانساني لهذا الكيان المتغطرس.

وأفادت شيعة برس، أن النائب الاول لرئيس الجمهورية “اسحاق جهانغيري” قال، ” ان الحظر الامريكي الجائر وسط الظروف العصيبة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا في ايران، كشف اكثر من اي وقت مضى النقاب عن الوجه الحقيقي وغير الانساني لهذا الكيان المتغطرس “.

واضاف النائب الاول لرئيس الجمهورية، ان “الادارة الامريكية، ومنذ بداية جائحة كورونا حيث واجهت ايران مشاكل عديدة في مجال توفير العُدد الضرورية لكوادرها الطبية والعلاجية داخل البلاد، دأبت على حرمان ايران من الحصول على هذه الادوات رغم تسديد قيمتها من قبل ايران، فوفقا للتقارير المتوفرة، قد منع الامريكيون تحويل 7 مليارات من الاصول الايرانية التي تحتفظ بها كوريا الجنوبية الى ايران لغرض شراء الدواء، وذلك رغم الاتفاق مع الخزانة الامريكية وحصول الموافقة المبدئية في هذا الخصوص”.

واشار الى تضحيات الشعب الايراني تجسدت في هذه المرحلة العسيرة، والتي ستبقى وصمة عار على جبين الادارة الامريكية وترامب نفسه الى الابد، نظرا لما صدر من ممارسات مناوئة للانسانية عن هؤلاء.

وفيما يخص انتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا في العالم، قال: بطبيعة الحال اذا ما تم انتاج اللقاح دوليا قبل اللقاح الايراني، نحن سنبذل قصارى جهدنا من اجل الحصول على هذا اللقاح، ورغم كافة القيود الراهنة لكن المصادر المالية جاهزة لتحقيق ذلك لانه يشكل اولوية بالنسبة للبلاد.

/انتهى/