وصف الرئيس الاذربيجاني الهام علييف الحدود بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية بانها حدود صداقة.

وأفادت شيعة برس، أنه جاء ذلك في تصريح ادلى به علييف الاثنين خلال زيارته التفقدية بعربة عسكرية لمدينة جبرائيل التي حررتها القوات الاذربيجانية من يد القوات الارمينية في منطقة قرة باغ، حين مروره الى جانب نهر ارس في القرب من الجسور التاريخية بمنطقة “خدا آفرين” الحدودية.   

وكانت مدينة جبرائيل الواقعة قرب الحدود الايرانية قد احتلتها القوات الارمينية عام 1993 ، الا ان القوات الاذربيجانية تمكنت من استعادتها خلال الاشتباكات الاخيرة في منطقة قرة باغ.

وشاهد الرئيس الاذربيجاني خلال هذه الزيارة التفقدية المناطق السكنية المدمرة بالكامل من قبل القوات الارمينية في مدينة جبرائيل وقال: ان العدو الوحشي دمر المنازل لكننا سنعيد بناء هذه المناطق من جديد.

كما تفقد الرئيس الاذربيجاني خلال الزيارة بعض المناطق المحررة التابعة لمدينة فضولي المجاورة.

يذكر ان القوات الاذربيجانية تمكنت خلال الاشتباكات الاخيرة التي بدات في 27 ايلول / سبتمبر واستمرت 44 يوما من تحرير عدة مدن من ضمنها مدينة شوشا الاستراتيجية.

ووفقا للبيان المشترك الموقع من قبل رئيسي جمهورية اذربيجان وروسيا ورئيس وزراء ارمينيا في 9 تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، ستتم اعادة المدن المتبقية وهي كلبجر ولاتشين وآقدام في منطقة قرة باغ الى جمهورية اذربيجان لغاية 1 كانون الاول /ديسمبر القادم./انتهى/