وصف سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة، مجلس الامن الدولي بأنه يواجه ازمة شرعية ووجود بادائه الضعيف والانفعالي، وفي بعض الحالات بادائه غير القانوني والمتجاوز للقانون.

وأفادت وكالة شيعة برس، أنه قال تخت روانجي في كلمته الاثنين خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة حول موضوع اصلاح مجلس الامن: ان مجلس الامن الدولي يجب اصلاحه وان اجراء ذلك يجب ان یكون مبنيا على القانون وضمان مصالح جميع دول العالم.

واضاف سفير ومندوب ايران: ان هذه المؤسسة تواجه ازمة شرعية ووجود بادائها الضعيف والانفعالي، وفي بعض الحالات بادائها غير القانوني والمتجاوز للقانون.

وتابع تخت روانجي: ان مجلس الامن خاضع غالبا لهيمنة الدول الغربية ويجري استغلاله من قبل بعض الاعضاء الدائمين فيه ولا يتحمل المسؤولية كذلك ازاء ادائه وهو غير ديمقراطي ايضا بسبب الحضور الضعيف للدول النامية في تركيبة اعضائه.

واشار الى استخدام مجلس الامن بكثرة وسرعة لصلاحياته في اطار الفصل السابع لميثاق منظمة الامم المتحدة كفرض الحظر واضاف: انه على مجلس الامن استخدام هذه الصلاحيات فقط كآخر وسيلة وحينما يستنفذ كل مسارات الحل والتسوية السلمية للخلافات وبعد تقييم تداعيات وتبعات ذلك. 

واكد تخت روانجي في الوقت ذاته قائلأ: ان الحظر اسلوب غير مدروس وهنالك شكوك قوية حول فاعليته وشرعيته الاخلاقية نظرا لاستهدافه الشرائح الضعيفة في الدول المعنية.

كما اكد ضرورة اصلاح سبل عمل مجلس الامن الدولي وقال: ان مجلس الامن الذي يجري اصلاحه يجب ان يكون قانونيا ويعمل وفق ميثاق الامم المتحدة وان يكون مسؤولا ايضا تجاه اجراءاته وقراراته./انتهى/