تباحث رئيس مجموعة الصداقة الايرانية – البلغارية في البرلمان الايراني عباس مقتدائي وسفيرة بلغاريا لدى طهران نيكولينا استفانفا كنفا توطيد العلاقات البرلمانية وتنمية التعاون بين البلدين على مختلف الصعد.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن رئيس مجموعة الصداقة الايرانية – البلغارية في البرلمان الايراني عباس مقتدائي وسفيرة بلغاريا لدى طهران نيكولينا استفانفا كنفا تباحثا توطيد العلاقات البرلمانية وتنمية التعاون بين البلدين على مختلف الصعد.

واشار مقتدائي، خلال اللقاء اليوم الاثنين، الى ماضي علاقات الصداقة بين البلدين، موضحاً: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبلغاريا تمتلكان طاقات وقدرات كبيرة والتي يجب توظيفها بهدف الارتقاء بمستويات التعاون وتوطيد العلاقات.

ولفت الى ان العلاقات البرلمانية لاسيما بين مجموعات الصداقة البرلمانية قادرة على تحديد العقبات والمشاكل القائمة على طريق التعاون ومعالجتها والتمهيد اللازم لتمتين الاواصر على مختلف الصعد.

ونوه الى ان تعزيز التعاون الاقتصادي والصناعي والعلمي والجامعي بين البلدين يتم متابعته من قبل مجموعات الصداقة البرلمانية في كلا البلدين. 

ووصف مساعد رئيس لجنة الامن القومي البرلمانية، في جانب آخر من تصريحه، سياسة ممارسة الضغوط والحظر اللاانساني للرئيس الاميركي المهزوم ضد ايران بأنها كانت عديمة الجدوى.

ولفت الى ان الحظر الاميركي المفروض على الشعب الايراني طيلة 40 عاماً لم تجد اميركا نفعا بل ساهم في تنمية البلاد وتعزيز استقلالها وقدراتها. 

/انتهى/