غادر رتل جديد تابع للقوات الأمريكية المتمركز في الأراضي السورية باتجاه العراق.

وأفادت وکالة مهر للأنباء نقلا عن مصادر إعلامية تؤکد عن انسحاب رتل أمريكي من قاعدة الشدادي جنوب الحسكة فجر أمس باتجاه الأراضي العراقية، وسط تحليق مكثف لطائرات ما يسمى بـ”التحالف الدولي” في أجواء المنطقة وانتشار لعناصر مجموعات الحماية.

ويأتي هذا الانسحاب بعد ساعات من خطوة مماثلة، حيث خرج يوم الجمعة الماضي رتل أمريكي من مطار الرحيبة قرب مدينة المالكية بريف الحسكة الشرقي، ودخل الأراضي العراقية عَبْر معبر الوليد.

ووفقاً للمصادر فإن الرتل ضم 7 عربات عسكرية و3 شاحنات إضافة إلى ما يقارب الستين جندياً، في وقت لم تعلق به الولايات المتحدة أو المجموعات المدعومة منها على هذا الانسحاب وأسبابه.

التحركات الأمريكية هذه جاءت بعد إعلان وزير الدفاع الجديد بالوكالة كريستوفر ميللر نيته تسريع وتيرة سحب قوات بلاده من منطقة الشرق الأوسط، وأفغانستان، حيث ذكر في رسالة وجهها إلى الجيش يوم أمس الأول أن الوقت قد حان لالعودة إلى الوطن، وأن جميع الحروب يجب أن تنتهي./انتهی/