وجه وزیر الخارجیة الایرانیة محمد جواد ظریف رسالة تعزیة إلى رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية العربية السورية ، أعرب عن تعازيه بوفاة وزير الخارجية الراحل.

وأفادت وکالة مهر للأنباء وبحسب موقع الوزارة الخارجية أن رسالة محمد جواد ظريف إلى المهندس عرنوس ، رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية العربية السورية ، تنص على ما يلي:

تلقيت نبأ وفاة وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والسوريين المقيمين في سوريا بأسف شديد.

وتابع وزير الخارجية الایرانیة: أود أن أعبر عن تعازينا لمعاليكم ولأسرة الفقيد وزملائي في وزارة الخارجية السورية على فقد وزیر الراحل.

وأكد ظريف في رسالته: “لقد کان له دورًا مهمًا طوال حياته في الدفاع عن المصالح الوطنية وخدمة وأمن بلاده”.

وفي الختام ، دعا الله عز وجل أن يرحمه، وأن يوفق الشعب السوري والحكومة السوریة.

/انتهی/