أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة ضرورة أن يقوم التكفيريون بمغادرة منطقة النزاع في قرة باغ، لافتا أن هذا الامر يعدّ خطا احمر للجمهورية الاسلامية الايرانية ولن يكون اي عذر مقبولا بهذا الصدد.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة تحدث حول التطورات في الحدود الشمالية الغربية لإيران، وقال، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترحب بأي حل للأزمة (قره باغ) وقد بذلت جهوداً على مدى العقود الثلاثة الماضية ليتم حل هذه القضية سلمياً، واليوم نرحب بعملية السلام.

وأضاف، نعتقد أن المسار معروف وواضح بالكامل ، ومبادرة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتوافق بشكل مهم مع ما يتم المضي به قدماً.

وتابع، حدود الجمهورية الإسلامية في هذه المنطقة لم تتغير ولن يحدث هذا في المستقبل. والجمهورية الإسلامية تتابع الموضوع بدقة.

يتبع…