تعرض زعيم “هيئة تحرير الشام” الارهابية المدعو “أبو محمد الجولاني” الى اصابة مباشرة.

وأفادت وكالة شيعة برس، أنه وفقا لمصادر خاصة ذكرت لـ “بلدي نيوز” تعرض زعيم “هيئة تحرير الشام” الارهابية المدعو “أبو محمد الجولاني” لإصابة في كتفه قبل أيام، أثناء ممارسته ركوب الخيل بريف إدلب.

واضافت تلك المصادر ان الجولاني سقط من على ظهر فرسه أثناء التدريب بريف إدلب، ما أدّى إلى خلع كتفه الأيسر.

كما أكّدت المصادر، أن حراسه الشخصيين نقلوا الجولاني إلى عيادة طبيب خاص، واحتجزوا المرضى وقطعوا الإنترنت والهاتف الأرضي داخل العيادة الطبية، بعد أن تفقدوا السرير وكراسي المرضى.

من جانبه، قال قيادي سابق في “جبهة النصرة” الارهابية والملقب “أس الصراع في الشام” في تغريدة له على حسابه في تويتر، “هنالك تكتم شديد على حالة الجولاني واستنفار وسط حاشيته والادّعاء بأنه مصاب بالكورونا لكن الحقيقة إصابته حربية وغالبا هي محاولة اغتيال داخلية من داخل جماعته أو داعش. كما تم تأجيل اجتماع مجلس الشورى للمرة الثانية خلال هذا الأسبوع”.

وشهدت الأيام الأخيرة ظهورا متكررا لزعيم هيئة تحرير الشام الارهابية “أبو محمد الجولاني” في عدة أماكن مختلفة بعضها إلى جانب المدنيين والمرضى ووجهاء العشائر بعيدا عن المظاهر العسكرية، الأمر الذي اعتبره مراقبون رسائل سياسية بحتة./انتهى/