أكد مسؤول ملف الأسرى بحركة الجهاد الإسلامي جميل عليان أن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن تداعيات استشهاد الأسير كمال أبو وعر داخل سجن مجدو الإسرائيلي.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية نقلاً عن فلسطين اليوم أن عليان أوضح في بيان له مساء اليوم الثلاثاء  ان الشهيد أبو وعر أحد ضحايا سياسة الإهمال الطبي (الإعدام البطيء).

وقال: “نحتسب عند الله الأسير والمقاتل الحر الشهيد كمال أبو وعر، الذي انتقل إلى جوار ربه مرفوع الهامة ليضيف للشعب الفلسطيني تاريخاً جديداً في العطاء والواجب والصبر، مؤكدًا أن الحركة الأسيرة تُصر أن تطبع شهادتها في كل الثواني والساحات، وتصر أيضاً أن تُبقي شعلة الجهاد والمقاومة مشتعلة.

وأضاف: “كمال أبو وعر أيقونة جديدة تنادي فينا أن نستنفر كل طاقتنا وقوانا وفصائلنا، ونتحد خلف قضية الأسرى، وندعو من خلال روح كمال أن ننتقل إلى وضع خطة وطنية من أجل تحسين أسرانا، وإغلاق ملف الاعتقال الإداري، وإجبار العدو على الالتزام بالمعايير الأخلاقية والإنسانية”.

وأشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يحرم الأسرى من أبسط حقوقهم الإنسانية لاسيما العلاج، حيث تنخر الأمراض عظام أحرارنا خلف قضبان القهر والبطش الإسرائيلي.

وتساءل عليان، أين المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية من هذه السياسات العدوانية الإسرائيلية التي تطال الأسرى الفلسطينيين؟!، مطالبًا بإرسال بعثة تقصي حقائق دولية للاطلاع عن كثب على أوضاع السجون الإسرائيلية، ومعاينة ما يُعانيه الأسرى الفلسطينيون عن قرب.

حماس: سنبقى أوفياء لقضية الأسرى وصولا لكسر القيد

ومن جانبها أكدت حركة حماس ان سبب استشهاد الأسير الفلسطيني كمال أبو وعر داخل سجن مجدو الإسرائيلي، هو الاهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة مصلحة السجون الصهيونية.

وقال المتحدث باسم حماس حازم قاسم إن استشهاد الأسير أبو وعر نتيجة الاهمال الطبي المتعمد، يعكس اجرام المحتل وسادية السجان الصهيوني، وأضاف : بارتقاء الشهيد كمال أبو وعر يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 226 شهيدا، وهو ما يعني أننا أمام جريمة حرب منظمة ترتكبها قوات الاحتلال ضد أسرانا الأبطال.

وتابع قاسم  إدارة سجون الاحتلال تتعمد انتهاك كل القوانين الدولية في التعامل مع الاسرى الفلسطينيين في سجونها وتتصرف بمنطق البلطجة، وشدد على أن الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة سيبقون أوفياء لقضية الأسرى وصولاً لكسر القيد عن كل أسرانا الأبطال.

كمال أبو وعر شهيداً داخل سجون الإحتلال 

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسير المجاهد كمال أبو وعر استشهد داخل سجن مجدو مساء اليوم الثلاثاء بعد صراع مع مرض السرطان وهو من سكان مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وتقدمت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، بخالص التعزية والمواساة من عائلة الأسير الشهيد كمال أبو وعر من بلدة قباطية جنوب جنين والمعتقل منذ عام 2003.

وأوضحت الهيئة في بيان لها أن الشهيد أو وعر كان ضحية الاستهتار والاهمال الطبي بعد اصابته بالسرطان وكورونا، دون تقديم العلاجات والرعاية الصحية.

وفي الوقت ذاته أعلنت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية عن حالة الطوارئ واطلاق صفارات الانذار واغلاق السجون كافة في الشمال والجنوب كإجراء احترازي يتم اتخاذه في حال وفاة أسرى داخل السجون الإسرائيلية.

المصدر: فلسطين اليوم