أشاد الرئيس الأفغاني في كلمته امام قمة منظمة شنغهاي للتعاون بالجمهورية الاسلامية الايرانية لفتحها حدودها مع أفغانستان إبان تفشي فيروس كورونا حتى لا تعاني بلاده من نقص الغذاء والتجارة.

وأفادت شيعة برس، أن الرئيس الأفغاني أشاد في كلمته امام قمة منظمة شنغهاي للتعاون بالجمهورية الاسلامية الايرانية لفتحها حدودها مع أفغانستان إبان تفشي فيروس كورونا حتى لا تعاني بلاده من نقص الغذاء والتجارة.

و قال محمد أشرف غني في القمة عبر الفيديو اليوم الثلاثاء، ان الجمهورية الإسلامية إلايرانية أبقت حدودها مع أفغانستان مفتوحة أثناء تفشي فيروس كورونا، وأن هذا التعاون أتاح الغذاء والسلع التجارية الأخرى في أفغانستان.

وإشار غني إلى دور أفغانستان كتقاطع للتجارة العابرة في المنطقة، واصفا التقدم المحرز في مشروع سكة ​​حديد هرات ـ خاف بأنه مشروع مهم لتحقيق هذا الامر.

وأشاد غني بالهند لإرسالها 100 ألف طن من القمح إلى الشعب الأفغاني عبر ميناء جابهار أثناء انتشار فيروس كورونا في أفغانستان، وقال إن هذا التعاون ساعد أفغانستان في توفير الغذاء الى خمسة ملايين أسرة تشكل 90٪ من سكان البلاد.

وواصل الرئيس الأفغاني حديثه من خلال دعوة الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون لمساعدة بلاده في تحقيق سلام دائم وشامل.

/انتهى/