أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن عز الدين أن العقوبات على رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل تكشف نوايا أميركية سيئة لإشعال الفتنة والانقسام بين اللبنانيين.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن عز الدين أن العقوبات على رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل تكشف نوايا أميركية سيئة لإشعال الفتنة والانقسام بين اللبنانيين، متسائلا: ” ماذا يريد الأميركيون من وراء الابتزاز السياسي عبر العقوبات على باسيل؟ “.

وأشار عز الدين في مؤتمر صحافي عقده في المجلس النيابي، إلى أن الممارسة السياسية للإدارة الأميركية حول العالم تعكس هدفها في تكريس القانون الأميركي على حساب قوانين الدول، وقال: ” نؤكد تضامننا مع الوزير باسيل في مواجهة الإجراءات الاميركية الظالمة التي تشكل اعتداء على السيادة الوطنية اللبنانية “.

واعتبر أن العقوبات الأميركية اعتداءٌ على السيادة والقوانين الداخلية في لبنان، وتابع: ” من نصب الادارة الاميركية وصية على العالم لتصنف الاحزاب والجهات؟ “.

وختم عز الدين قائلا: ” بدلًا من أن تساعد الإدارة الأميركية لبنان في أزماته في لحظة حساسة وقبل أن تنتهي الانتخابات الأميركية يصدر قرار فرض عقوبات على الزميل جبران باسيل “.

المصدر: موقع العهد الإخباري.

/انتهى/