شهدت عدد من مديريات محافظة الحديدة، اليوم الجمعة، وقفات احتجاجية، جسدت في مضمونها الولاء والوفاء لرسول الله ودفاعًا عن الرسول الأعظم محمد صلوات الله عليه وعلى آله.

وافادت وکالة مهر للأنباء أن المحتجون بارکوا لكافة أبناء الشعب اليمني تلك الحشود الكبيرة التي خرجت احتفاءً بمولد المصطفى صلوات الله عليه وعلى آله أمام مرئ العالم الإسلامي.

وبينوا في الوقفات عن أهم الأهداف التي من أجلها بُعث الأنبياء وأُنزِلت الكتب السماوية وهي التحرر من التبعية المقيتة للطواغيت…

وأدان المحتجون نشر الصور المسيئة من قبل الصحافة الفرنسية لنبي الإسلام ونبي الرحمة محمد صلوات الله عليه وعلى آله وموقف الرئيس الفرنسي الحاقد المعادي ماكرون على الرسول محمد صلوات الله عليه وعلى آله، داعين علماء الإسلام إلى أن يقفوا صفًا واحدًا تجاه هذا العمل الحقير المضلل.

وجددوا العهد على وقوفهم خلف قائد الثورة والمسيرة القرآنية السيد المجاهد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظة الله ومباركين كل قراراته وخياراته الاستراتيجية التي يتخذها لمواجه قوى العدوان.

وفي ختام الوقفات دعا المشاركون كل فئات الشعب إلى الاستجابة والتحرك الجاد كل من موقعه، مؤكدين على ضرورة المزيد من رفد الجبهات بالرجال والمال حتى استكمال هزيمة العدوان بعون الله وتأييده./انتهی/