قال رئيس دائرة الصحة، الإغاثة والعلاج بالقوات البرية أن مستشفيات الجيش البالغ عددها 28 کلها متاحة لمرضى كورونا.

وافادت وکالة مهر للأنباء أن العميد الثاني الدكتور بهزاد مؤذني وفي مقابلة مع وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قال في مقابلة مع وکالة ارنا أن اساس رسالتنا هو الحفاظ علی قدرتنا القتالية ، ولهذا منذ اليوم الأول لتفشي فيروس كورونا وحتى قبل شهر من انتشاره في ایران أرسلنا جميع التعليمات الوقائية إلى الثكنات وشرائح حدود البلاد.

وقال “نتحقق بانتظام من القضايا الصحية والوقاية والامتثال للبروتوكولات الصحية في الثكنات”.وأضاف مؤذني: “بالإجراءات المتخذة في دائرة صحة الجيش ونظام المراقبة، ما زالت الثكنات أكثر الأماكن أمانًا وصحة، ولدينا أقل قدر من المصابین”.

واضاف مرذني “وعدا علینا بأننا سنبذل قصارى جهدنا لمحاربة هذا الوباء والوقوف إلى جانب شعبنا.

وأكد رئيس دائرة الصحة والإغاثة والعلاج والتعليم الطبي بالجيش ، أن نسبة الوفيات في المستشفيات العسكرية أقل من المناطق الاخری وقال: “للجيش 28 مستشفى في 24 محافظة ، تمتلك في البداية 70٪ من طاقتها الاستيعابية” فوفقا لامر قائد الثورة الاسلامیة في 13 لکتوبر علی توفیر جمیع القدرات لمکافحة المرض، فالان تستقبل 28 مستشفى التابعة للجیش المصابین بالکورونا بنسبة 100 ٪.

وذكَّر: كما أقام الجيش خمسة مستشفيات ميدانية في مدن برديسان وقم ومشهد وشيراز وتبريز وأورمية ، بل وعالج رعايا أجانب في أورمية. واکد علی اننا على استعداد لإنشاء مستشفى ميداني حيثما كان ذلك ضروريًا./انتهی/