اكد القنصل العام للجمهورية الاسلامية الايرانية في شنغهاي رمضان برواز بان طريق الحرير وفر الارضية للعلاقات الثقافية والاقتصادية بين ايران والصين.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية أن الدبلوماسي الايراني  برواز اعتبر في كلمته اليوم الجمعة خلال ندوة التعاون بين دول “حزام واحد-طريق واحد” على هامش المعرض الدولي الثالث لواردات الصين في شنغهاي، ايران بانها كانت في الماضي جزءا مهما واساسيا من طريق الحرير وقال: ان طريق الحرير لم يساعد فقط في التبادل التجاري بين الحضارتين الايرانية والصينية بل وفر الارضية ايضا للعلاقات الثقافية والحضارية بين البلدين.  

واشار الى اهمية فكرة “حزام واحد-طريق واحد” من الناحيتين الاستراتيجية والعالمية، معتبرا هذه الفكرة بانها مستلهمة من طريق الحرير القديم.

ولفت الدبلوماسي الايراني الى اهمية العلاقات بين البلدين في العصر الراهن واضاف: انه في العصر الراهن للعلاقات بين البلدين يمكن لهذه الفكرة ان تؤدي دورها في مسار تكامل العلاقات بين الطرفين في مختلف الابعاد.

واضاف: ان ايران ونظرا لموقعها الجيوسياسي في منطقة غرب اسيا، وامتلاكها تاريخا حضاريا غنيا وعلاقات تاريخية عريقة مع الصين خاصة في فترة طريق الحرير، تؤدي دورا مهما وبارزا في اطار هذه الفكرة.

وفي ختام الندوة تم عرض فيديو كليب عن امكانيات ايران حظي باستحسان الحاضرين.

وتشارك 28 شركة ايرانية في المعرض الدولي الثالث لواردات الصين في شنغهاي بزيادة نسبتها 100 بالمائة عن العام الماضي، في 4 مجالات وهي “التكنولوجيا والشركات المعرفية” و”السجاد والصناعات اليدوية” و”المكسرات والمواد الغذائية” و”الثقافة”./انتهى/

المصدر:ارنا