قال المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني: “لا شك أن المقاومة الفلسطينية والأمة الإسلامية ستقطعان أيدي المحتلين وتحرران جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وافادت وكالة شيعة برس أن اميرعبداللهيان مدير  لمجلس الشورى الإسلامي ، وصف اجرائات السرية للكيان الصهيوني في ضم مدن وقرى في الضفة الغربية بأنها انتهاك للقرارات والقوانين الدولية ، وعدوان صهيوني وقح في ظل صمت عربي و خيانة لبعض الدول العربية.

اعتبر الأمين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية تدمير قرية “همسة البقية” الفلسطينية بالضفة الغربية ، وتشريد عشرات الاسر فيما بينهم 41 طفلاً ، وتهجيرهم القسري للكيان الصهيوني.

وألقى أمير عبد اللهيان باللوم على الدول العربية التي صادقت الكيان الصهيوني على هذه الجريمة اللاإنسانية ، وحذر النظام الصهيوني: “لا شك أن المقاومة الفلسطينية والأمة الإسلامية ستقطعان أيدي المحتلين وتحرران جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة”./انتهى/