زار القائد العام لحرس الثورة الاسلامية “اللواء حسين سلامي”، اليوم الخميس، المناطق الحدودية في مدينة “اصلاندوز مغان” بمحافظة اردبيل (شمال غربي البلاد)، مؤكداً انه سيتم الرد بحزم وبالوقت المناسب على أي تهديد يمس الحدود.

وافدت شيعة برس أنه وفي تصريحه خلال هذه الزيارة، قال اللواء سلامي: “ان الامن المستدام خط احمر بالنسبة الينا؛ مردفا، “اننا لن نوافق على اي فلتان امني قد يمس استقرار شعبنا العزيز داخل المناطق الحدودية.”

ونوه القائد العام للحرس الثوري، الى ضرورة تعزيز الاستعدادات الدفاعية – الامنية، بما يتناغم وظروف المناطق المجاورة، اضافة الى الرصد الذكي والمستدام ويقظة الوحدات المنتشرة في المناطق الحدودية المحاذية للاشتباكات الاخيرة.

وفيما اكد على طرفي النزاع في منطقة كاراباخ بالتركيز على عدم المخاطرة بأي منطقة من حدود البلاد، اعلن اللواء سلامي اتخاذ كافة التدابير والاستعدادات اللازمة للصدّ بحزم وفي الوقت المناسب لأي تهديد او اجراء يمس الحدود الايرانية.

/انتهى/