حذرت المقاومة الاسلامية العراقیة، كتائب حزب الله،من مواجهة عنيفة في حال لم يلتزم الامريكان بالمهلة المحددة لخروج قواتهم من العراق، فيما اشارت الى أن صمت الحكومة على الانتهاكات بحق السيادة يشير الى تواطئها مع العدو.

وافادت وکالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم الكتائب، محمد محيي قال:”إن “الهدنة المشروطة التي قدمت للحكومة العراقية والقوات الاجنبية ينبغي ان تؤخذ على محمل الجد، لان المقاومة وضعت فيها شروطا وحداً ما بعده سيكون هناك مواجهة وكما بينت في بيانها الهيئة التنسيقية لفصائل المقاومة بأنها سوف تتنقل الى مرحلة لاحقة من المقاومة”.

واوضح أن “هذه المرحلة قد تكون أكثر شراسة وقوة وتستخدم فيها انواع جديدة من الأسلحة”، مشيراً الى أن “الامريكان قد لا يقدرون هذه الامكانيات ولكن ينبغي عليهم أن يفهموا بأن المقاومة العراقية لديها من الامكانات القادرة على مواجهتهم وقلب مخططاتهم رأسا على عقب”.

وأكد أن “على الحكومة الالتفات الى سيادة العراق، والسيطرة على أرضه وسمائه، والا فأنها ستقع في خانة المتهمين بالتواطؤ مع الامريكان”.

/انتهی/