صرح سفیر ومندوب الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدائم لدی منظمة الامم المتحدة “مجید تخت روانجي” أنه يجب على امیرکا الالتزام بالقرار الصادر عن محکمة العدل الدولیة في لاهاي تجاه ایران.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية أن وفي كلمته التي القاها اليوم الثلاثاء حول تقرير محكمة العدل الدولية خلال اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة، اشار روانجي الى استخدام اميركا سياسات تعسفية كاداة لسياستها الخارجية ولفت الى الحظر الاميركي ضد ايران خلال الاعوام الماضية والذي اشتد بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي. 

واضاف: ان اجراءات الحظر تستهدف الشركات الايرانية والشعب الايراني بصورة مباشرة وغير مباشرة وتؤثر على قدرات ايران في التجارة الحرة ، في الوقت الذي اعلن فيه الرئيس الاميركي بوقاحة بانه فرض اشد اجراءات الحظر ضد ايران وان مشاكل ايران ستزداد اكثر من الماضي.

وقال تخت روانجي: انه وفي الرد على هذه الاجراءات اللاقانونية والمخالفة لمبادئ ميثاق منظمة الامم المتحدة والقوانين الدولية والاتفاقية الثنائية الموقعة بين ايران واميركا في العام 1955 ، فقد رفعت الجمهورية الاسلامية الايرانية شكوى لدى محكمة العدل الدولية في لاهاي وطلبت كذلك اصدار قرار موقت من جانب المحكمة لوقف اجراءات اميركا اللاقانونية.

وحول رد محكمة لاهاي على الشكوى قال: ان محكمة العدل الدولية اصدرت بالاجماع في 3 اكتوبر عام 2018 قرارا موقتا ملزما الزمت فيه اميركا وفقا لتعهداتها في اطار معاهدة الصداقة (1955) الامتناع عن اتخاذ اجراءات مقيدة وان تضمن بان لا تشمل القيود الترخيصات اللازمة لتسديد ونقل الاموال في المجالات المصرح بها في قرار المحكمة.

وتابع تخت روانجي: للاسف ان اميركا لم تعر اهتماما بالقرار الموقت الصادر عن المحكمة وحتى انها فرضت المزيد من اجراءات الحظر وشددت اجراءاتها التعسفية بحث انها وبالتزامن مع تفشي فيروس كورونا فرضت الحظر على عدد اكبر من البنوك الايرانية.

/انتهى/