ذكر موقع “والاه” العبري أن عضو الكنيست عن حزب “إسرائيل بيتنا” إلي أفيدار، زار الإمارات والتقى في أبو ظبي جهات في الحكومة و المجلس الوطني الاتحادي.

ويعتبر أفيدار عضو الكنيست الصهيوني الأول الذي يزور الإمارات منذ توقيع اتفاق الذلّ بين الجانبيْن.
وبحسب والاه، لم ينسق أفيدار الذي مكث في الإمارات حوالي يوم ونصف بالإجمال، سفره إلى الإمارات مع رئيس الكنيست يريف لفين أو مكتب رئيس الحكومة.
ومن جملة الأمور، التقى أفيدار في أبو ظبي مع رئيس لجنة الخارجية والأمن في المجلس الوطني الاتحادي علي راشد النعيمي.
وخلال اللقاء مع النعيمي وفي اللقاءات الأخرى التي أجراها، قال أفيدار إن “إستمرار التعاون وتعزيز “السلام” مع الإمارات أهم من علاقات الإئتلاف-المعارضة في “إسرائيل”.
وفي الأسبوع الماضي، نشر موقع “والاه” أن رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو أوعز إلى الوزراء عدم تنسيق زيارات إلى الإمارات حتى إشعار آخر.
وأشارت مصادر صهيونية رفيعة إلى أن نتنياهو معني بأن يقوم أولًا بزيارة الإمارات بنفسه ثمّ يُسمح لوزراء الحكومة بزيارتها.
المصدر: وكالات

/انتهى/