يواصل المسلمون رفضهم الاساءة لنبي الرحمة محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم عبر مختلف الطرق، بما فيها مواقع التواصل الاجتماعي التي لها تأثير هام في المجتمعات المتطورة.

وأفادت شيعة برس، أن المسلمون يواصل رفضهم الاساءة لنبي الرحمة محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم عبر مختلف الطرق، بما فيها مواقع التواصل الاجتماعي التي لها تأثير هام في المجتمعات المتطورة.

واطلق رواد تويتر وسم #محمد_رسول_الله على مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بنصرة الرسول في الوقت الذي تجرأ فيه اعداء الانسانية وحقوق الانسان بالاساءة الى رموز الاديان السماوية في العالم. وشاروا الى ان الاساءة الفرنسية لرسول الرحمة يجب ان توحد المسلمين في الدفاع عن النبي الاعظم صلى الله عليه وآله وسلم.