قال المتحدث باسم وزارة الخارجية ” سعيد خطيب زادة ” في معرض إدانته للهجوم الإرهابي الذي وقع الليلة الماضية في النمسا، إن الإرهاب والتطرف لا يعرفان حدودا، وعلى المجتمع الدولي مكافحة جذور الإرهاب.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية ” سعيد خطيب زادة ” قال في معرض إدانته للهجوم الإرهابي الذي وقع الليلة الماضية في النمسا، إن الإرهاب والتطرف لا يعرفان حدودا، وعلى المجتمع الدولي مكافحة جذور الإرهاب.

وأدان خطيب زادة الهجوم الإرهابي الذي وقع الليلة الماضية في النمسا، وأعرب عن تعازيه لأسر ضحايا هذا البلد.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان الإرهاب مدان بجميع أشكاله، والحادث المؤسف في فيينا يظهر مرة أخرى أنه لا توجد حدود للإرهاب ولا للتطرف، وأن استبدال العقلانية بالكراهية والتحريض يخلق حلقة مفرغة لا تترك سوى مجالا لانتشار التطرف والعنف.

/انتهى/