صرح الكاتب الصحفي المعروف “عبد الباري عطوان” فيما يتعلق برفع الحظر الأممي المفروض على إيران، أن صُمود الشّعب الإيراني ومُقاومته وقِيادته لهذا الحظر عسكريًّا ودبلوماسيًّا تمكنا من كسره، واصفاً التصريحات الأمريكية والصهيونية بانها بلا جدوى.

وكالة شيعة برس نقلاً عن صحيفة رأي اليوم: انهيار الحظر الأُممي المفروض على شراء إيران وبيعها أسلحة تقليديّة متطوّرة اعتبارًا من مساء أمس الأحد جاء بسبب فشل الولايات المتحدة في تمديده مرّتين في مجلس الأمن أوّلًا، وتخلّى الأوروبيين ومُعظم أعضاء مجلس الأمن عنها، وصُمود الشّعب الإيراني ومُقاومة وقِيادته لهذا الحظر عسكريًّا ودبلوماسيًّا. ثانيًا، في إطارِ خطط استراتيجيّة مُحكَمة الإعداد والتّنفيذ.

وبينما يحتفل المسؤولون الإيرانيّون بهذا الإنجاز الذي تحقّق بعد 13 عامًا من الصّبر والنّفس الطّويل، تُخيّم سُحب الحُزن والقلق في أوساط الإسرائيليين وداع