وصف إبراهيمي تركمان الصمت أمام الظلم بأنه مشاركة مع الظالمين وقال: “الغطرسة تسعى إلى ترويج موجة الإسلاموفوبيا وكراهية المسلمين وكراهية إيران.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن أبوذر إبراهيمي تركمان، رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية،  في كلمته في الاجتماع التشاوري للدول الأعضاء في المؤتمر الإسلامي الذي  أقامته المنظمة الدينية التركية، قال أن العالم الإسلامي بحاجة إلى الوحدة والتضامن أكثر من أي وقت مضى.

وقال إن “العالم الإسلامي اليوم يواجه تحديات مثل الجهل والانقسام والعنف والتطرف والاحتلال والقتل والنهب واضطهاد الأبرياء والمضطهدين باسم الدين، فيما الأديان برئية من هذه الحركات”.
وتابع: “هذه الحركات تقوم بها مجموعات إرهابية مدعومة بغطرسة الولايات المتحدة  الأمريكية والصهيونية العالمية ، بهدف تدمير صورة الإسلام في العالم وتشويه المبادئ الإسلامية”.
واعتبر ابراهيمي تركمان الصمت في وجه الظلم هو شراكة مع الظالمين وقال: إن الغطرسة تسعى إلى تعزيز موجة الإسلاموفوبيا وكراهية المسلمين وكراهية إيران ، وصمت المجتمع الدولي هو عنصر لإستمرار ممارسة الظلم من قبل الحكومات المتغطرسة. /انتهى/