إشار رئيس مكتب رئيس الجمهورية الى مجالات التعاون بين طهران وبرلين في مختلف القطاعات السياسية والتجارية والإنسانية وقال ان ألمانيا من الشركاء التجاريين والاقتصاديين التقليديين للجمهورية الإسلامية الايرانية وترحب طهران بتوسيع التعاون المشترك معها.

و أفادت  وكالة شيعة برس، أن  محمود واعظي ، مدير مكتب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية  ، قال خلال لقاءه مع السفير الألماني في طهران هانس اودو موتسل مساء يوم الثلاثاء، في إشارة إلى الانسحاب الأمريكي من الإتفاق النووي ، إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية تلتزم بالإتفاق النووي  في حال الجانب الآخریلتزم بوعده.
وفي إشارة إلى مشاركة ألمانيا في مفاوضات الإتفاق النووي ، قال: “مع الأعمال التخريبية للولايات المتحدة الأمريكية ، أصبح الحفاظ على الإتفاق النووي أصعب من تشكيل هذا الإتفاق وتفاعلت الدول المتبقية في الإتفاق النووي  مع بعضها البعض ومع دعم المجتمع الدولي أصبح هذا الإتفاق دولياً.
و قال واعظي “إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة للعودة إلى التزاماتها في الإتفاق النووي إذا التزم الطرفان بقوانيين هذه الاتفاقية”.
كما أشار سفير المانيا في طهران ، هانس اودو موتسل ، خلال هذا اللقاء  إلى الثراء التاريخي والثقافي والدور البارز للجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة ، وأضاف ان الحوار بين الثقافات والدول مهم للغاية وأعرب عن أمله لتوسيع العلاقات بين البلدين خلال وجوده في طهران.
وأشار إلى ازمات المنطقة ووصف الحوار بأنه خطوة فعالة للخروج من التحديات القائمة./انتهى/