أعلن وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، اليوم الأحد، توقيع مذكرات تفاهم بين البحرين والكيان الصهيوني في عدد من المجالات من شأنها أن تؤسس لتعاون ثنائي مثمر بين الطرفين.

واعتبر وزير الخارجية البحريني في تصريحات أدلى بها أثناء اجتماعه مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات، نقلتها وكالة الأنباء البحرينية، أن “إعلان تأييد السلام مع إسرائيل وما تم اليوم من توقيع لمذكرات تفاهم في عدد من المجالات تؤسس لتعاون ثنائي مثمر بين مملكة البحرين و إسرائيل”.

ونوه الزياني إلى أن توقيع هذه المذكرات “يمكّن ويسهّم في ترسيخ أسس السلام في المنطقة وفق رؤى الملك حمد بن عيسى آل خليفة “.

وقال الزياني، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشن ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات “البحرين وقعت على اتفاق تأييد السلام وفتح العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل”، مضيفا “البحرين تأمل أن نكون على أعتاب شيء بالغ الأهمية للمنطقة وجميع شعوبها”.

وبين الزياني أن رؤية الملك البحريني تهدف إلى “الدفع بعملية السلام نحو آفاق أكثر إيجابية وذلك بدءًا بحفظ الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق وفقاً لقرارات الشرعية الدولية”.

وبدوره، أكد مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات، أن “نجاح هذه الزيارة سينعكس بالإيجاب على مستقبل العلاقات بين مملكة البحرين و إسرائيل”، من حيث التنسيق المشترك والمساهمة في تعزيز عملية السلام.

قال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي “وقعنا 7 اتفاقات ثنائية واليوم الخطوة الأولى في توطيد العلاقات مع البحرين وفتحنا الباب لعلاقات إضافية”، مضيفا “نشكر المسؤولين في البحرين على حسن استقبالنا وننتظر بفارغ الصبر زيارتهم لإسرائيل”.

من جهته، قال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشن، إن “هذا إنجاز تاريخي وكبير اليوم بدأ بوقت رائع حيث طرنا من إسرائيل في أول رحلة تجارية ونأمل أنها ستكون الأولى في عديد من الرحلات”، مضيفا “اليوم فقط بداية ومذكرات التفاهم فيها الكثير من العمل والأفكار وهذه خطوة مهمة جدا للاستقرار في المنطقة”.

/انتهى/